المواطنون
التنمية والأستثمار
السياحة
فريق عمل البوابة

المواطنون > السياحة > المعالم السياحية
السياحة فى القليوبية
السياحة فى القليوبية

تزايد الإهتمام العالمى بصناعة السياحة بوصفها أكبر الصناعات المولدة للدخل و لفرص العمل و قاطرة التنمية الإقتصادية بما يشيعه رواجها من رواج اقتصادي عام له تأثيره الإيجابى المضاعف على قطاعات إقتصادية إنتاجية و خدمية عديدة مرتبطة بها بصورة مباشرة أو غير مباشرة .

و قد زاد الإهتمام فى الآونة الأخيرة بإستخدام الأساليب العلمية من أجل تطوير و تنمية السياحة فى القليوبية كإستخدام البحث العلمى بهدف التغلب على المعوقات التى تعترض تحقيق تطور سياحى حقيقى له القدرة على المنافسة على المستوى العالمى .

و مما لا شك فيه أن القليوبية كجزء من مصر لديها كافة المقومات السياحية و ذلك من خلال مرور نهر النيل بمدينة القناطر الخيرية و قربها من القاهرة مما جعلها تصلح للسياحة الترفيهية .

 

صورة

 

أهم الأماكن السياحية بمدينة القناطر الخيرية

1- قناطر محمد على :

 

تعتبر قناطر محمد على أعجوبة فنية و أثرية فهى سد من النوع المفتوح و قد بدأ التفكير فيه ليكون الرى سنوياً عن طريق حجز المياه أمام القناطر لتأخذه الرياحات ( التوفيقى ، المنوفى ، البحيرى ) و توصيلها إلى جميع أراضى الدلتا و قد تم وضع حجر الأساس فى إبريل 1843 فى عهد محمد على باشا والى مصر و قد تم افتتاح القناطر فى 30 اغسطس 1868 و قد بنيت القناطر عند قمة الدلتا على مساحة 22 كم من القاهرة و عند تفرع النيل لفرعى دمياط و رشيد و هى :

 

(أ‌) قناطر فرع دمياط :

 

و تتكون من 71 فتحة منها 20 فتحة مغلقة و عدد 49 فتحة لسريان المياه عرض كل منها 5 أمتار و عدد 2 فتحة عرض كل منها 5.5 أمتار كما يوجد هاويس واحد بأبعاد 12* 8.65 متر أما عرض الطريق فوق القناطر يبلغ 8.65 متر .

 

(ب‌) قناطر فرع رشيد :

 

و تتكون من 61 فتحة منها 59 فتحة عرض كل منها 5 أمتار و فتحتين عرض كل منها 5.5 متر كما يوجد عدد 2 هاويس أبعاده 12* 8.65 متر أما العرض الكلى للطريق فوق القناطر 8.65 متر.

 

 

 صورة

 

 

2- القناطر الجديدة :

 

حيث أن قناطر محمد على لم تكن كافية لتحمل زيادة المياه أمامها فقد بدأ فى إقامة قناطر جديدة فى أواخر أكتوبر 1936 و أنتهى العمل بها فى 1939 و هى :

 

(أ‌) قناطر دمياط الجديدة :

 

تتكون من 34 فتحة عرض كل منها 8 أمتار و هاويس الملاحة عرض 12 متراً و طوله 80 متراً.

 

(ب‌) قناطر رشيد الجديدة :

 

بها عدد 46 فتحة عرض كل منها 8 أمتار و هاويس للملاحة عرض 12 متراً و طوله 80 متراً.

 

3- متحف الرى :

 

و يشمل وسائل الرى منذ عهد الفراعنة حتى الآن و به مجسمات للسد العالى و جميع الكبارى و القناطر المقامة على طول النيل و تم إدخال مشروع حديث للصوت و الضوء يحكى تاريخ الرى فى مصر منذ عهد الفراعنة .

 

4- محلج الأقطان :

أنشيء فى عهد محمد على باشا عام 1847 بعد أن فكر محمد على فى إنشاء القناطر لتنظيم الرى و الإهتمام بالزراعة خاصة زراعة القطن المصرى الذى أمتاز بالجودة و المتانة على مستوى العالم شرع فى بناء محلج للنهوض بصناعة القطن المصرى .

أماكن سياحية مختلفة بمركز و مدينة القناطر الخيرية :

 

5- معهد بحوث الهيدروليكا و الطمى

6- محطة بحوث البساتين

7- محطة بحوث الأسماك

8- محطة النباتات العطرية

9- مركز تدريب البساتين

10- محطة بحوث الدواجن

11- مركز التنمية الإدارية

12- المسجد القديم بباسوس

13- المسجد الكبير بقرية أبو الغيط

14- كنيسة مار جرجس بسندبيس

 

 

صورة

 

 

أهم المواقع الأثرية فى محافظة القليوبية

 

أولا ً: مركز و مدينة بنها :

 

منطقة تل أتريب و حمامات أتريب :

 

لقد تأكد لعلماء المصريات أن تاريخ هذه المدينة يرجع على الأقل إلى الأسرة الرابعة الفرعونية و هى الأسرة التى أسسها الملك " سنفرو" حوالى 2613 ق.م و مدينة بنها الحالية قامت على الجزء الغربى من أتريب القديمة التى اختفت على مر الزمن تحت الزراعات و المنشأت البنائية الحديثة و لم يتبق من أتريب الأثرية سوى أجزاء يسيرة ترتفع عن الأرض على شكل تلال يطلق عليها مجازاً " تل أتريب " حاليا ً من الناحية الشرقية من مدينة بنها و من أهم المواقع الأثرية بها حمامات أتريب الأثرية و هى حمامات شبه متكاملة و ليس المطلوب فيها الإغتسال فقط بل كانت تستخدم كمنتديات تجمع الأهالى وقت الظهيرة للمناقشة و من أهم مكونات الحمام صالة الإستقبال و خلف الملابس و صالة الألعاب كما توجد حجرات تسخين المياه و مواسير لتصريف المياه الباردة و الساخنة و قد بنيت الحمامات بالطوب الأحمر المكسو بطبقات من "جير ، رمل ، حمرة " و قد تعرضت الحمامات للعوامل الجوية من رياح و أمطار و تغير فى درجات الحرارة مما أثر كثيراً على أجزائها .

 

التابوت الأثرى " بف ثيو أمون " :

 

و هو تابوت من الحجر الجيرى و جد بشارع فريد ندا بأتريب ببنها و هو موجود فى مكانه و هو فى حالة جيدة و يحمل التابوت من جميع جوانبه شريطا ً من الكتابة الهيروغليفية التى تلف معظمها بسبب الأحوال الجوية و التابوت يحمد اسم " بف ثيو أمون " و يدعى أيضا " تا أم حر أمون " و هو المشرف على الحريم الملكى و رئيس الخزانين .

 

 

 صورة

 

ثانياً :مركز و مدينة قليوب :

 

من أهم الأثار الدينية :

 

- جامع الظاهر بيبرس :

 

وقد بنى عام 670 هـ-672 هـ وقد عرف عن السلطان الظاهر بيبرس بأنه كان ملكا شجاعاً مقداماً وأنه صاحب النصر الأكبر على المغول فى عين جالوت وقد توفى عام 676 هـ بدمشق وقد تميزت فترة حكمه بكثرة المنشأت المعمارية والحربية ومنها هذا المسجد .

 

- مسجد الشيخ عواض :

تولى الشيخ عواض إقامة المسجد كما تولى القضاء فى قليوب من قبل السلطان قايتباى وكان رجلا متواضعاً له كثير من الأتباع والمريدين يحفظون أحزابه وأوراده وبعد وفاته أقام له الشواربية ضريحاً وتولوا رعايته ويرجع إلى 13 هـ - 1919م ويحتفظ بلوحة تأسيس المسجد عند أحد أفراد عائلة الشواربية ويدعى زاهر الشواربي .

- مسجد محمد سالم الشواربي :

 

أقيم هذا المسجد عام 1239 هـ -1818 م أنشأه شيخ الشواربية ومئذنته على نمط المأذن العثمانية المعروفة .

 

- مسجد خطاب الشواربي : أقيم عام 1308 هـ .

 

- لوحة مسجد سيدي حاتم : وترجع إلى عام 227 هـ .

 

 صورة

 

 

- كنيسة السيدة العذراء بكوم أشفين :

 

وقد سميت بهذا الإسم لمرور السيدة العذراء بها أثناء رحلتها إلى مصر ويرجع تاريخ الكنيسة إلى العصور الوسطى المسيحية وقد بنيت على نظام الكنائس البازيليكية ويوجد بها مجموعة من الأيقونات النادرة .

 

 

صورة 

 

- سد أبى المنجا : وهو سد قنطرة على ترعة أبى المنجا.

 

- قنطرة ترعة أبو المنجا :

 

أنشأها الأفضل شاهنشاه وزير الخليفة الفاطمى لتساعد على رى أراضى الدلتا عام 506 هـ -1113 م وتحمل اسم مهندساً يهودياً يدعى أبو المنجا وكان فتح القنطرة يتم عقب فيضان النيل باحتفال كبير يحضره الخلفاء.

 

 صورة

 

 

ثالثاً : مركز طوخ :

 

- مسجد الأوقاف بمشتهر :

 

ترجع بعض عناصره إلى العصر العثمانى والبعض الآخر للعصر المملوكى ولكن طبقا للكتابة المدونة التى وجدت على أعلى باب المنبر مايدل على إنشاء هذا المسجد فى عهد الخديو اسماعيل خامس ملوك أسرة محمد على وابن ابراهيم باشا بن محمد على من 1863م- 1879م .

 

- مسجد العمرى بطوخ :

 

أقام هذا المسجد الخديو عباس حلمى الثانى عام 1898 م وهو نجل الخديو توفيق ويقال أن اسم العمرى مشتق من اسم أحد أصحابه الذين قدموا إلى مصر مع عمرو بن العاص أثناء فتح مصر .

 

رابعا :مركز الخانكة :

 

- قصر الأميرة نعمت مختار بالمرج .

 

- مسجد الأشراف برسباى بالخانكة :

 

ويقال أن سبب بناء هذا المسجد عام 841 هـ الذى بناه الأشراف برسباى أنه تصادف عند خروجه لفتح جزيرة قبرص للقضاء على باقى فلول القوات الصليبية بها أن نزل بالخانكة ونذر إن أحياه الله تعالى وظفر بعدوه ليعمرن فى هذا المكان مسجدا.

 

 

صورة

 

 

خامسا : مركز ومدينة شبين القناطر :

 

- تل اليهودية :

 

وهو من أهم التلال الأثرية ويقع فى الجنوب الشرقى من مدينة شبين القناطر وما زال يحتفظ بالعديد من المميزات الأثرية المتباينة والتى تعود إلى عصور تاريخية مختلفة وقد أدرك الهكسوس أهمية موقعه مما جعلهم يقيمون لهم حصنا أو معسكرا فى هذا الموقع.

 

صورة

 

- عرب العليقات :

 

كشفت الحفائر عن وجود جبانة لليهود فى هذه المنطقة وقد استمر استعمال تلك الجبانة خلال العهدين اليونانى والرومانى وهذه الجبانات صخرية منحوته.

 

سادساً : مدينة شبرا الخيمة :

 

- قصر محمد على باشا :

 

بنى القصر على مراحل استمرت حوالى 13 عام ابدءا من عام 1808م حتى عام 1821م وقد أضيفت إليه سرايا الجبلاية عام 1836م وهو عبارة عن مساحة مستطيلة أبعادها 76.5متر *88.5متر ويتكون من طابق واحد ويفتح بأواسط أضلاعه أربعة أبواب محورية يتقدم كل باب سقيفة ويشغل كل ركن من البناء حجرة تبرز من الواجة كأنها برج ويتوسط البناء حوض تتوسطه نافورة تنخفض عن أرضية البناء

 

 

صورة

 

 

  
© حقوق النسخ محفوظة - محافظة القليوبية - مصر . رؤية أفضل بأبعاد 1280 * 720 
الصفحة الرئيسية      عن الموقع    اتصل بنا    اتصل بمدير الموقع